المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصتى مع عائلتى - الجزء الثالث


maharem2008
02-06-2011, 02:46 PM
الجزء الثالث
قصتى مع عائلتى
الجزء الثالث

صحيت صباحا ولم اجدها جنبى فقمت من السرير وانا عارى تماما وزبى قائم مثل الحصان الهائج ابحث عنها اريد ان انيكها طوال اليوم فوجدتها جالسه فى الصالة تشرب قهوتها ومولعه سيجاره وهى اول مره اعرف انها تدخن فقلت لها صباح الخير حبيبتى فضحكت وردت التحيه فقربت منها وقلت لها تشربين قهوة بدون حليب فقالت اشربها بدون حليب انت عارف قلت لها لا من اليوم لابد ان تشربيها مع الحليب هيا اخرجيه ساخن وطازح وقربت زبى من فمها ففهمت ما اقصده وقالت لى ضاحكه يخرب بيتك على هذا الصباح عمرى فى حياتى ما جربت ان امص زب رجل فى حياتى فقربت اكثر ولمس زبى شفايفها فترددت قليلا ولكنها اخرجت لسانها وبداء تتذوقه بتحفظ وتردد فقلت لها افتحى فمك وادخليه فدخل راس زبى فى فمها وشعرت بسخونة فمها مما زاد هياجى وانتصابه اكثر وثوانى معدود الا ولبنى يخرج كالنهر من فمها وهى مصدومه من الموقف ولكنها اصيبت بالهياج من سخونة وطعم لبنى فى فمها خصوصا وانها اول مره فى حياتها تشعر بهذا الشعور فاخذت تبتلعه بتعطش ونهم وامسكت زبى واخذت تلحسه بمنتهى الشهوة الى ان اكملت تنظيفه فاخذت ما سقط على صدرها بيدى وادخلت صوابعى فى فمها واخذت تلحسها فقلت لها ما رايك فى الحليب الطازج فضحكت وقالت ليتنى كنت اعرف حلاوة طعم القهوه باللبن وضحكنا فقالت لى هيا اذهب استحم لتوصلنى للعمل فقلت لها شوفى ساحكى لك بصراح انا من اول ما ادخلتك راسى وصممت انى انيكك ادخرت مبلغ من المال وخباءته لمثل هذا الموقف اريدك الان ان تتصلى بالعمل وتأخذى اجازة اسبوعين ونعيش مع بعض كالعرسان ونتمتع مع بعضنا البعض ونعوض ما فات فانصدمت وقالت لى يعنى انت كنت تخطط من مده اه منك ولد شيطان .
نفذت ما اتفقنا عليه وخرجت انا من الحمام فوجدتها اعدت افطارا دسما وجلسنا نفطر ونضحك ونحكى لبعض نكت جنسيه ماجنه واكتشفت بان لها شخصيه اخرى غير التى اعرفها وهى شخصية مزينه العرائس فاخذت تحكى لى عن مواقف العرائس وما تفعله معهن ليله الفرح وكيف تكون العروس خائف او متسرع او هائجه لدرجة انها تشاهد سوائلها تسيل بين افخاذ العروس وكنت انا متهيج بالكامل فمسكت يدها واخذتها لغرفة نومها فتصنعت التردد وبداءت فى الرفض الذى ما زادنى الا هياجا وكنت احب ترددها ورفضها هذا فرفعت جلبابها لاخلعه عنها وتفاجاءت بان كسها منتوف بالكامل وبدون شعر فاجلستها على حافة السرير ونزلت على ركبى ورفعت رجليها وبداءت فى اكل كسها بلسانى وهنا اصيبت بالرعشه فعلا شعرت برعشتها وعسل كسها ينزل على شفايفى وهى تصرخ واتضح لى بانها ايضا المره الاولى فى حياتها التى تجرب اللحس من قبل رجل .
استمريت آكل كسها بكل نهم وهى تصرخ تحتى وعسل كسها يخرج انهارا منها وهى تصرخ هيا متعنى ارينى متعة النيك وبصراحة لم ادخر جهدا وعندما اشتد بي التهيج قلت لها هيا زبى امامك امسكيه وادخلية فى كسك الحلو فما كان منها الا ان امسكته بيديها الاثنين وادخلت راسه فى كسها وصرخت طالبه الادخال فنكتها وانزلت فى رحمها لترات من المنى وهى تصرخ من النشوة.
سقطت بجانبها ونمنا ما يقارب الساعة حتى هدينا ، فاشعلت سيجارة واخذت منها بعض الانفاس ووضعتها فى فمها واخذت بعض الانفاس وهنا اصبح الوضع امامنا انا وهى وضع ازواج وليس وضع ام وابنها فقالت لى سلمونى انت مبسوط منى ؟؟ فقلت لها نعم ولكنى بصراحة مازلت اريد المزيد فقالت لى هيا كسى امامك نيكنى فانا ايضا اريد المزيد فقلت لها اوكى سامتعك متعه لم تعرفيها من قبل ولكن بعد شهر العسل لنا حديث فقالت موافقه المهم نيكنى الان نيكنى حبيبى وكأننى زوجها واصبحت تحت سيطرتى وتنفذ كل ما اطلبة منها المهم انى امتعها وانيكها .
استمرت حياتنا حياة عشاق سهر وفسحة ونيك ومتعة وبصراحه تمتعت معى وانا متعتها وهى متعتنى الى ان انتهى الاسبوعين اجازة وكان مازال معى مبلغ من المال يمكننى من اصرف عليها اسبوعين اخرين بكل متعه فقلت لها هيا اطلبى اجازة اسبوعين اخرين وانا زوجك واعطيك كل ما تريدين فوافقت وطلبت الاجازة ولاحظت بانها تنفذ اوامرى وشعرت بسيطرتى عليها مما زادنى هياج عليها وعندما طلبت تمديد الاجازة وجاءت الموافقه فرحت وقد حدث التالى .
فى الصباح وعندما استيقظت على شفايفها فوق زبى وهى تمص فيه فتحت عيونى وقلت لها احلامك اوامر واخذتها الى حظنى وحظنتها بشدة واخرجت من تحت المخدة علبة بها خاتم كبير الحجم من الذهب الخالص وعليه الماسه كبيرة واعطيتة لها وقلت هذه هدية متواضعه منى لك تعبيرا عن حبى فما كان منها إلا ان نامت على ظهرها وفتحت ارجلها ووسعت كسها بأصابعها وقالت لى هيا هو ملكك من هذه اللحظة افعل به ما تريد ، كسى من هذه اللحظة ملك لك وحدك وصدقنى أبنى اقسم لك بأنه لم يلمسه رجل فى هذه الدنيا غير أبوك فقط ولم يلمسنى أى رجل غير أبوك
اخذتها بين احضانى وقلت لها ماما نحن متزوجون من اكثر من 3 اسابيع نحن عرسان اريد ان اطلب منك طلب فقالت انا قحبتك انا كسك انت لا تطلب انت تأمر قل حبيبى ونياكى ومتعتى فما كان منى الا ان انتصب زبى ونكتها فى كسها واثناء وانا انزل شهوتى فى كسها وفى قمة المتعة قلت لها اريد ان انيكك فى طيزك اريد ان انيكك فى خرمك الحلو المغلق اريد ان افتحه بزبى فقالت لى انت تامر وانا انفذ وفعلا انقلبت على بطنها وارتفعت وفتحت طيزها وقالت لى صدقنى ابنى لا يوجد رجل فى هذا الكون قد ناكنى فى طيزى .
احضرت علبة الكريم ووضعت الكثير منه على اصابعى وبدأت باللعب على خرم طيز ماما وادخلت اصبع بمنتهى الرومانسيه ومن ثم ادخلت الأصبع الثانى وهى تتأوه وتتغنج وتتقحب ولكنى عندما بدأت فى ادخال الأصبح الثالث بدأت فى الصراخ لأنها أحست بالألم فما كان منى إلا ان تمهلت قليلا إلى ان ارتاح خرمها وفعلا بدا اصبعى الثالث فى الدخول وعندما شعرت بأن الخرم جاهز امسكت زبى ووضعت الكثير من الكريم على راسه ونيمت ماما على بطنها ونمت فوقها وبدأت فى اللعب بين فلقتها إلى أن شعرت بالخرم تحت رأس زبى مباشرة فنزلت وبمنتهى الهدوء وبدأت فى الإدخال وعندما شعرت ماما بزبى يدخل فيها انتابتها حالة هستيريه من الرعشة وصرخت واندفعت إلى الأعلى مما تسبب بدخول زبى إلى منتصفه فى طيزها وهى تصرخ من النشوة فما كان منى إلا أن ادخلته كله بالكامل فى طيزها ولكنى لم اتحرك مجرد إدخال ونمت فوقها وهى تصرخ وتتمحن إلى أن تعود خرم طيزها على زبى وأصبح فى الداخل وهنا قلت لها مبروك حبيبتى انفتح طيزك للنيك ، فما كان منها إلا أن قالت هيا متعنى متعنى ورينى نيك الطيز كيف ورفعت طيزها إلى الأعلى مما زاد من دخول زبى فيها وزاد تهيجى وبدات انيكها وادخله واخرجه فى كل الأتجاهات وهى تصرخ وتتمحن تحتى إلى ان انزلت بطيزها للمره الأولى فى حياتها وعندما انزلت صرخت وقالت شديد سخن اشعر بلبنك سخن فى طيزى وارتمت على السرير قطعة لحم بدون اى مقاومه وطيزها مفتوح امامى وانا منتهى بالكامل وتمددت بجانب احلى واقحب واحن انثى فى العالم انها امى عشيقتى بكل رضاها .
استمرت حياتنا هناء ومتعه وحب وانتهت فترة الكسل والعسل ورجعنا الى اعمالنا وبالنسبة لى انا بصراحه خفت ان يفتضح امرى فى المنطقة واسجن واحرم من احن كس فى الدنيا فنقلت مكان تجارتى فى منطقه بعيده نائيه فأجرت حجرة وجعلتها مخزن تجارتى فزاد ربحى وازهرت اعمالى خلال سنه واحده فقمت بتشغيل عدد من الصبيان ليكونو هم الواجهة وانا اعمل فى الخفاء وقمت بعمل صيانة كامله للبيت وغيرت الأثاث واستقرت حياتنا انا وامى ولم يعد ينغص على حياتنا الا ايام دورتها الشهريه لانى انحرم منها.
والى اللقاء فى الجزء الرابع
للتواصل على الشات او بالايميلات
[email protected] ([email protected])

hp_hp
01-24-2012, 09:12 AM
صحيت صباحا ولم اجدها جنبى فقمت من السرير وانا عارى تماما وزبى قائم مثل الحصان الهائج ابحث عنها اريد ان انيكها طوال اليوم فوجدتها جالسه فى الصالة تشرب قهوتها ومولعه سيجاره وهى اول مره اعرف انها تدخن فقلت لها صباح الخير حبيبتى فضحكت وردت التحيه فقربت منها وقلت لها تشربين قهوة بدون حليب فقالت اشربها بدون حليب انت عارف قلت لها لا من اليوم لابد ان تشربيها مع الحليب هيا اخرجيه ساخن وطازح وقربت زبى من فمها ففهمت ما اقصده وقالت لى ضاحكه يخرب بيتك على هذا الصباح عمرى فى حياتى ما جربت ان امص زب رجل فى حياتى فقربت اكثر ولمس زبى شفايفها فترددت قليلا ولكنها اخرجت لسانها وبداء تتذوقه بتحفظ وتردد فقلت لها افتحى فمك وادخليه فدخل راس زبى فى فمها وشعرت بسخونة فمها مما زاد هياجى وانتصابه اكثر وثوانى معدود الا ولبنى يخرج كالنهر من فمها وهى مصدومه من الموقف ولكنها اصيبت بالهياج من سخونة وطعم لبنى فى فمها خصوصا وانها اول مره فى حياتها تشعر بهذا الشعور فاخذت تبتلعه بتعطش ونهم وامسكت زبى واخذت تلحسه بمنتهى الشهوة الى ان اكملت تنظيفه فاخذت ما سقط على صدرها بيدى وادخلت صوابعى فى فمها واخذت تلحسها فقلت لها ما رايك فى الحليب الطازج فضحكت وقالت ليتنى كنت اعرف حلاوة طعم القهوه باللبن وضحكنا فقالت لى هيا اذهب استحم لتوصلنى للعمل فقلت لها شوفى ساحكى لك بصراح انا من اول ما ادخلتك راسى وصممت انى انيكك ادخرت مبلغ من المال وخباءته لمثل هذا الموقف اريدك الان ان تتصلى بالعمل وتأخذى اجازة اسبوعين ونعيش مع بعض كالعرسان ونتمتع مع بعضنا البعض ونعوض ما فات فانصدمت وقالت لى يعنى انت كنت تخطط من مده اه منك ولد شيطان .
نفذت ما اتفقنا عليه وخرجت انا من الحمام فوجدتها اعدت افطارا دسما وجلسنا نفطر ونضحك ونحكى لبعض نكت جنسيه ماجنه واكتشفت بان لها شخصيه اخرى غير التى اعرفها وهى شخصية مزينه العرائس فاخذت تحكى لى عن مواقف العرائس وما تفعله معهن ليله الفرح وكيف تكون العروس خائف او متسرع او هائجه لدرجة انها تشاهد سوائلها تسيل بين افخاذ العروس وكنت انا متهيج بالكامل فمسكت يدها واخذتها لغرفة نومها فتصنعت التردد وبداءت فى الرفض الذى ما زادنى الا هياجا وكنت احب ترددها ورفضها هذا فرفعت جلبابها لاخلعه عنها وتفاجاءت بان كسها منتوف بالكامل وبدون شعر فاجلستها على حافة السرير ونزلت على ركبى ورفعت رجليها وبداءت فى اكل كسها بلسانى وهنا اصيبت بالرعشه فعلا شعرت برعشتها وعسل كسها ينزل على شفايفى وهى تصرخ واتضح لى بانها ايضا المره الاولى فى حياتها التى تجرب اللحس من قبل رجل .
استمريت آكل كسها بكل نهم وهى تصرخ تحتى وعسل كسها يخرج انهارا منها وهى تصرخ هيا متعنى ارينى متعة النيك وبصراحة لم ادخر جهدا وعندما اشتد بي التهيج قلت لها هيا زبى امامك امسكيه وادخلية فى كسك الحلو فما كان منها الا ان امسكته بيديها الاثنين وادخلت راسه فى كسها وصرخت طالبه الادخال فنكتها وانزلت فى رحمها لترات من المنى وهى تصرخ من النشوة.
سقطت بجانبها ونمنا ما يقارب الساعة حتى هدينا ، فاشعلت سيجارة واخذت منها بعض الانفاس ووضعتها فى فمها واخذت بعض الانفاس وهنا اصبح الوضع امامنا انا وهى وضع ازواج وليس وضع ام وابنها فقالت لى سلمونى انت مبسوط منى ؟؟ فقلت لها نعم ولكنى بصراحة مازلت اريد المزيد فقالت لى هيا كسى امامك نيكنى فانا ايضا اريد المزيد فقلت لها اوكى سامتعك متعه لم تعرفيها من قبل ولكن بعد شهر العسل لنا حديث فقالت موافقه المهم نيكنى الان نيكنى حبيبى وكأننى زوجها واصبحت تحت سيطرتى وتنفذ كل ما اطلبة منها المهم انى امتعها وانيكها .
استمرت حياتنا حياة عشاق سهر وفسحة ونيك ومتعة وبصراحه تمتعت معى وانا متعتها وهى متعتنى الى ان انتهى الاسبوعين اجازة وكان مازال معى مبلغ من المال يمكننى من اصرف عليها اسبوعين اخرين بكل متعه فقلت لها هيا اطلبى اجازة اسبوعين اخرين وانا زوجك واعطيك كل ما تريدين فوافقت وطلبت الاجازة ولاحظت بانها تنفذ اوامرى وشعرت بسيطرتى عليها مما زادنى هياج عليها وعندما طلبت تمديد الاجازة وجاءت الموافقه فرحت وقد حدث التالى .
فى الصباح وعندما استيقظت على شفايفها فوق زبى وهى تمص فيه فتحت عيونى وقلت لها احلامك اوامر واخذتها الى حظنى وحظنتها بشدة واخرجت من تحت المخدة علبة بها خاتم كبير الحجم من الذهب الخالص وعليه الماسه كبيرة واعطيتة لها وقلت هذه هدية متواضعه منى لك تعبيرا عن حبى فما كان منها إلا ان نامت على ظهرها وفتحت ارجلها ووسعت كسها بأصابعها وقالت لى هيا هو ملكك من هذه اللحظة افعل به ما تريد ، كسى من هذه اللحظة ملك لك وحدك وصدقنى أبنى اقسم لك بأنه لم يلمسه رجل فى هذه الدنيا غير أبوك فقط ولم يلمسنى أى رجل غير أبوك
اخذتها بين احضانى وقلت لها ماما نحن متزوجون من اكثر من 3 اسابيع نحن عرسان اريد ان اطلب منك طلب فقالت انا قحبتك انا كسك انت لا تطلب انت تأمر قل حبيبى ونياكى ومتعتى فما كان منى الا ان انتصب زبى ونكتها فى كسها واثناء وانا انزل شهوتى فى كسها وفى قمة المتعة قلت لها اريد ان انيكك فى طيزك اريد ان انيكك فى خرمك الحلو المغلق اريد ان افتحه بزبى فقالت لى انت تامر وانا انفذ وفعلا انقلبت على بطنها وارتفعت وفتحت طيزها وقالت لى صدقنى ابنى لا يوجد رجل فى هذا الكون قد ناكنى فى طيزى .
احضرت علبة الكريم ووضعت الكثير منه على اصابعى وبدأت باللعب على خرم طيز ماما وادخلت اصبع بمنتهى الرومانسيه ومن ثم ادخلت الأصبع الثانى وهى تتأوه وتتغنج وتتقحب ولكنى عندما بدأت فى ادخال الأصبح الثالث بدأت فى الصراخ لأنها أحست بالألم فما كان منى إلا ان تمهلت قليلا إلى ان ارتاح خرمها وفعلا بدا اصبعى الثالث فى الدخول وعندما شعرت بأن الخرم جاهز امسكت زبى ووضعت الكثير من الكريم على راسه ونيمت ماما على بطنها ونمت فوقها وبدأت فى اللعب بين فلقتها إلى أن شعرت بالخرم تحت رأس زبى مباشرة فنزلت وبمنتهى الهدوء وبدأت فى الإدخال وعندما شعرت ماما بزبى يدخل فيها انتابتها حالة هستيريه من الرعشة وصرخت واندفعت إلى الأعلى مما تسبب بدخول زبى إلى منتصفه فى طيزها وهى تصرخ من النشوة فما كان منى إلا أن ادخلته كله بالكامل فى طيزها ولكنى لم اتحرك مجرد إدخال ونمت فوقها وهى تصرخ وتتمحن إلى أن تعود خرم طيزها على زبى وأصبح فى الداخل وهنا قلت لها مبروك حبيبتى انفتح طيزك للنيك ، فما كان منها إلا أن قالت هيا متعنى متعنى ورينى نيك الطيز كيف ورفعت طيزها إلى الأعلى مما زاد من دخول زبى فيها وزاد تهيجى وبدات انيكها وادخله واخرجه فى كل الأتجاهات وهى تصرخ وتتمحن تحتى إلى ان انزلت بطيزها للمره الأولى فى حياتها وعندما انزلت صرخت وقالت شديد سخن اشعر بلبنك سخن فى طيزى وارتمت على السرير قطعة لحم بدون اى مقاومه وطيزها مفتوح امامى وانا منتهى بالكامل وتمددت بجانب احلى واقحب واحن انثى فى العالم انها امى عشيقتى بكل رضاها .
استمرت حياتنا هناء ومتعه وحب وانتهت فترة الكسل والعسل ورجعنا الى اعمالنا وبالنسبة لى انا بصراحه خفت ان يفتضح امرى فى المنطقة واسجن واحرم من احن كس فى الدنيا فنقلت مكان تجارتى فى منطقه بعيده نائيه فأجرت حجرة وجعلتها مخزن تجارتى فزاد ربحى وازهرت اعمالى خلال سنه واحده فقمت بتشغيل عدد من الصبيان ليكونو هم الواجهة وانا اعمل فى الخفاء وقمت بعمل صيانة كامله للبيت وغيرت الأثاث واستقرت حياتنا انا وامى ولم يعد ينغص على حياتنا الا ايام دورتها الشهريه لانى انحرم منها.