المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اخ واخته والسواق وامه شيء مثير جدا


احلى عيون 11
04-18-2012, 11:16 PM
انا احمد شاب عمري 27سنه ,اسكن بمنزلنا مع اهلي وهم اختي ساره عمرها 20سنه وامي المطلقه اسمها منيره وعمرها 37سنه ,فامي تشبه الممثله الهام الفضاله بكل شيء بجسدها وجمالها وملامح وجهها وكل شيء كانهم تؤام وامي تعمل معلمه
ولدينا سائق هندي شاب طيب وخلوق ومحترم وانا لدي سيارتي الخاصه اعمل بمكتب لي خاص ,وضعنا المادي متحسن ولدينا عقارات ومحلات ومنزلنا كبير وله حوش واسع وحديقه وبالزاويه غرفه للسائق مع حمام خارج المنزل بالحوش ,المهم امي شخصيتها قويه جدا وشديده بتعاملها معي انا واختي ولاتحب الغلط تحب النضام واختي تدرس سنه اولي جامعه ,المهم بداية القصه انني تعرفت بشباب وصرت اتناول حبوب الكبتاجون لانها تبسطني وتسهرني بس امي ماتدري لانها تنومنا الساعه 9وتزعل لو شافتنا نسهر فكنت اجلس بغرفتي واسوي انني نائم لان امي متعوده كل ليله تشيك علينا وتتاكد اننا نائمين فصرت امثل انني نائم الين امي تشيك علينا وتروح فاصحى واجلس عالكمبيوتر للصبح ,وبليلة الاحد
الساعة 12ليلا كنت عالكمبيوتر فسمعت باب البيت فتح ثم اقفل فاندهشت فوقفت ورحت للنافذه اشوف فشفت امي تمشي نحو غرفة السائق حسبتها تبي المستشفى او تبي شيء من برى فرجعت عالكمبيوتر ثم لاحظت ان امي مارجعت فناظرت من اللنافذه وماشفتها ,المهم خفت انا فطلعت من النافذه وتسللت الين غرفة السائق وجيت من الخلف ووصلت للدريشه وناظرت وطار عقلي وارتعشت رجلاي وفجعت وتصلبت عيوني شفت امي منسدحه وعاريه على سرير السائق وهو مو موجود وشوي جاء السائق من الحمام وماعليه سوى المنشفه ثم جلس بجانب امي ومد يده لنهداها ويلمسها بلطف ثم جاء من عند رجولها وفك فخذاها يااااه جلس بين رجلاها ومد يده لكسها وامي تترنح براسها ثم صار السائق يلحس بكسها وهي تتراقص تحته بجسدها وتتمايل يمنا ويسرا والسائق كالكلب يلحس بكسها ويداه ممسكه بفخذاها واااااه انا متشنج ومنصدم لاول مره اشوف جسد امي ابيض ومربرب وناعم ياااه والسائق متلذذ بكسها فكنت اناظر لعيون امي وهي تدور وايضا تعظ شفتاها ويداها تتحرك على راس السائق ثم طلع السائق عالسرير ووضع رجول امي على اكتافه وانسدح على امي وادل زبه ومسك بيداه على اكتافها وصار ينيكها وجسدها كالجلي يرجرج تحته وانا اشوف للسائق وهو ينيك كان يضرب بكل قوته بزبه بكس امي طعطعطعطعطعطعطعطعطعونهداها تركض على صدرها بسرعه انا مندهش
ومومصدق وايضا منصدم صرت كالصنم واقف اناضر لنصف ساعه ثم قام من عليها وسجدت امي وهو جاء خلفها وادخل زبه فصرت اشوفها كالخيل الهايجه تركض وهو مسرع بنيكه ياااه مكوتها صارت حمراء من قوة النيك والضرب عليها فكنت اشوف السائق يمسك بيده على مكوتها ويغمز بها كنت افز كالمجنون وعيونه حمرء كان يمسك بيديه على مكوتها ثم بنهداها وكان يلعب بشعرها ثم يخرج زبه ويناظر لكسها ويدخل مره اخرى وانا احس بنار فيني بس موعارف ليش تحملت هالشيء كان بداخلي شعور غريب وحب للمتابعه شيء له احساس خاص المهم بعد ساعه شفت السائق اخرج زبه وصار يدع به على مكوة امي الين نزل منيه فسمعت امي قالت هيييييي اااااااااااااااااااااااااااااه ثم افترشت منبطحه وارتخت والسائق جلس عند مكوتها يناظر ويلمس بها المهم قامت تلبس وانا ركضت وطلعت لغرفتي من النافذه واطفيت النور وكنت جالس وارتعش ومتفاجئ جدا ومومصدق المهم ضليت لمدة اسبوع اراقبهم صرت احس بلهفه لكي اتفرج عليهم الين بليله راحت امي للسواق حوالي الساعه 2بنصف الليل وانا لحقت بها ورحت للدريشه فشفتهم جالسين يسولفون ثم صار السائق يكلم بجواله وامي جالسه عالسرير فرجع السائق للغرفه وسالته هاااااه ايش فهز راسه وقال 5دقيقه ماما بس فانا موعارف وش السالفه الين رن جوال السائق فرد وراح للباب وفتح ودخل هندي اخر معه ثم جاء يركض لعند امي وقال هذا يجي ماما فدخل ذلك الهندي الغريب لاول مره اشوفه بس كان متوسط الطول واسمر وشكله يخوف المهم السائق تبعنا تكلم معه بالهنديه ثم قال لامي خلص ماما هو معلوم فقالت امي للسائق تبعنا خلص انت قفل الباب وخلك برى ,ثم شفت امي تخلع ملابسها وتعرت والهندي الغريب يناظر فاقترب منها وحملها الى السرير واسدحها ثم خلع ملابسه فانا فجعت بغيت اصرخ حتى امي فجعت وااااو كان له زب موطبيعي بالمره ايش اقول طوله شبرين لكن ضخم ومتين بشكل مومعقول فامي شافته وفزت وقالت اوف وش ذا فهو ماتكلم بل هجم على امي فكانت تقول له شوي شوي موكذا ولكنه فك رجلاها ولحس بكسها الين تهيجت ثم صار يدخل زبه بكسها ببطء ياااه صارت تبعده بيديها ووجهها منتفخ كانت تحس بالم وهو يدخله وامي تحاول تدفعه بيديها ماتبيه يدخله بس الهندي شال يديها ورماها ثم مسك باكتافها وشد بزبه الين دخل بكسها كاملا وصرخت ااااااااي وصارت تتالم وتتقلب وتقاوم ذبحها وهو يشد فوقها وينيكها فانا شفقت بامي اشوفها تتعذب وتحاول تبعده وهو رافض وينيكها بقوه اوف صار وجهها منتفخ ومحمر وترج بقوه فناكها وناكها بقوة وعنف لمدة ربع ساعه ثم اخرج زبه بسرعه فصرخت امي ونطت ومسكت بكسها وقالت العن ابوك موكذا ثم ناظر لها ومسكها وخلاها تنكس له اي تسجد ثم تلمس بمكوتها ونظراته غريبه فشفته يمد يده لجواله وسحبه وصار يصور امي فانا بغيت انفجر ايش اسوي هالكلب يصوورها وهي ماتعرف المهم ادخل زبه ببطء وهو يصور الين دخل كاملا ثم صار ينيك بهدوء وهي تئن وتتالم ويده تحرك الجوال حول جسد امي ويصورها المهم صار ينيك ويصور ثم شفته يحاول انه يصور وجهها بس امي كان شعرها منثور ومغطي وجهها فحاول وحاول يصور وجهها بس ماقدر ثم صار يفتح مكوتها ويصور خرقها ويخرج زبه ويصور كسها وامي موعارفه وش يصير المهم رجع الجوال مكانه ثم شفته يضع ريقه بخرق امي ويفركه باصبعه وكان متردد بشيء كان يلتفت يمينا ويسرا مدري ايش يبي المهم اخرج زبه ثم فك مكوة امي وناظر لوجهها وانا افكر وش يبي المهم شال المخده وقال ماما وعطاها قصده تحطها تحت وجهها فوضعت المخداه تحت وجهها ثم رفع رجله ووضعها بجانب راسها ثم مسك بزبه بيد والاخرى وضعها على ضهرها ثم شفته وضع زبه وشده عليه بقوه فشفت امي بدات تصيح وبترفع راسها فوضع قدمه على عنقها وظغط براسها على المخده بقوه فكنت اسمع صوتها مكتوم بس كانت تحرك يداها لقدام وللخلف وتحاول ان تفلت منه لكنه عرف يثبتها فصار يدخل زبه بخرقها ويخرجه ويصب ريقهثم يدخله وامي تصيح بس صوتها ماينسمع لانها مكتومه بالمخداه ورجله بعنقها انا صرت ارتعش خوفا على امي المهم ضل ينيكها بمكوتها لفتره طويله حوالس ساعه ثم ابعد رجله من عنقها ووضع يديه وصار ينيك بقوه بمكوتها الين شفته اهتز وتوقف وابطح امي وانبطح عليها ولازال زبه بمكوتها وبعد 10 دقائق اخرج زبه من خرقها ووقف ولبس وشال جواله وطلع وامي ضلت منبطحه ويدها بخرقها وتتالم فجاء السائق تبعنا وجلس فقالت له يمسك بظهرها كانت تتالم المهم ضلت وانا رجعت لغرفتي وصرت اناضر من الدريشه وانتظرها تعود الين بعد ساعه شفتها رجعت ومشيتها غريبه وعرجاء ,باليوم الثاني ولاول مره امي تتاخر بالنوم للعصريه ثم صحت وانا كنت بالصاله فخرجت تمشيء تعرج ورجلاها مفتوحه وكانت ممسكه بيداها على خصرها فانا سالتها وش فيك ياامي فقالت لالا بس الم بظهري بيروح فقلت اوديك للمستشفى فقالت لالا
المهم كنت اناظر لامي وجسدها المربرب وهي متالمه كثيرا بس ماتغيرت تصرفاتها نحونا ابدا ,ومن ذلك اليوم ضليت انتظر متى بتروح للسائق ماراحت لاسبوعين المهم بعدها لمن كنت اتفرج والسائق ينيكها كنت اشوف زبي منتصب وصرت اتلمسه اثناء ماكنت اتفرج الين ولاول مره انزل المني
فتعلمت التجليخ من هذا اليوم ,المهم بعد فتره وبليله كنت بالصاله وامي طلعت لمناسبة عرس لوحدها وبقينا انا واختي فانا رحت لغرفة اختي ساره ابي تسوي لي شاي فلمن وصلت لقيتها نائمه منبطحه فلاشعوريا صرت اناظر لمكوة اختي وزبي انتصب يااااه تغيرت مشاعري نحوها المهم صرت اقترب منها شوي شوي وجلست عالسرير وصرت اناظر لمكوتها ياااه تهبل مدوره المهم مددت يدي لمكوتها وصرت اتلمسها بيدي ياااه رطبه وزبي يشتد بقوامه وانا خائف ومترغب ,فحست اختي بي وصحيت وقالت احمد مابك فقلت هااااه كنت ابي شاي صحيتك ماحسيتي فجلست وشعرها منثور وقالت طيب الان باقوم اسوي لك فطلعت انا للصاله وهي سوت الشاي فقلت اجلسي فقالت لا بانام فحاولت المهم ضليت اسبوع وانا اخطط لانيك اختي الين طلبت منها ان نتمازح فبدات معها امزح بخفه الين جت الفرصه كانت امي معزومه على مناسبة عرس واختي تبي معها فصرت احاول باختي تجلس معي واغريتها الين رضت فجلست وامي راحت فبدات اعرض عليها ان نتسلى بالمزاح ونمثل عريس وعروسه فرضت ومثلنا ثم بدات اتلمس وامزح بيدي على مكوتها ثم بوستها بفمها فقالت لاااااااااااء فقلت نمثل طيب مو العريس يسوي كذا فسكتت
ثم بوست خدها فخجلت فقلت عادي احنا نمثل ارجوك لاتزعلي نبي نتسلى فسكتت ثم قلت لها باوريك شيء يسوه المتزوجين الحقيقين فقالت يلا فشغلت لها مقطع سكس بجوالي وعطيتها فناظرت وفجعت ورمته فقلت ليش فقالت عيب نشوف كذا فقلت ليش مو انتي لمن تتزوجي يصير معك كذا فقالت لا بس ايش هالكلام ياحمد فقلت طيب نمزح فقالت خلاص نمزح فقلت نتصارع فقالت طيب فقلت لازم نلبس مثل المصارعين فقالت لا خلنا كذا فقلت لا يلا غيري فقالت ايش البس طيب فقلت شورت وفانيلا فقالت طيب فراحت تغير ملابسها وانا غيرت ملابسي ولبست سروال قصير داخلي ابيض وفانيلا وطلعت ولقيتها بالصاله فشافتني وخجلت مني فقلت يلا بس خلينا نتصارع فمسكتها وبالاول تركتهاتطيحني وفرحت وقالت هيييي هزمتك فقلت طيب جوله ثانيه ثم مسكتها وحضنتها من الخلف وابطحتها وركبت فوقها وصرت ملصق زبي على مكوتها لـ5دقائق فقالت خلص هزمتني فقلت طيب وحده لوحده يلا نكمل فوقفت والمشكله شافت زبي منتصب فقالت بس خلص تعبت فقلت لا لا يلا نسوي الفاصل فشفت وجهها متغير فصارت ترفض وانا مصمم المهم قلت لها اسمعي نتحدى على عشى للي يفوز بس هالجوله تكون طويله فتنهدت وسكتت فقلت ايش رايك نربط على عيوننا ونتصارع فقالت طيب فربطت عيوني وانا ربطت عيونها وشديت صح ثم فكيت عيوني ومسكتها وتساهلت معها بالاول ثم بحركه سريعه مني سحبت سروالها وعريتها فصاحت لااا فقلت لابافوز فقالت فك عيوني بسرعه فقلت لالا انا مثلك مربط عيوني ماراح افكك الين افوز فخلعت سروالي ومسكتها وهي تقاوم وتقول بس بس خلاص فقلت لا مافكك الين افوز المهم شوي شوي ابطحتها وجاء زبي بوسط مكوتها فصرت فوقها وهي تصيح ايش ذا بس بس ارجوك خلص انت فائز فقلت لالا باقي لسى ماهزمتك فكان زبي يتحرك بين فلقتي مكوتها ثم مديت يدي لداخل الفانيلا ومسكت بنهداها وصرت مره اجلسها على زبي ومره اكون فوقها ومره اخليها فوقي ويداي ممسكه بنهداها وارفع بفانيلتها لفوق واتمتع بنهداها الصغيران المهم هي تحاول الافلات مني بس انا ممسك صح ثم وضعت فمي بنهداها وصرت ارضع وهي تتوسل افكها فقلت لا انا طفلك جوعان فصرت امص بحلمتها لدقائق ثم ابطحتها وصرت احرك زبي بوسط مكوتها الين نزلت المني بمكوتها وقالت اخخخخخخخخخ وش ذا فيني خلص فكني فقلت طيب فربطت عيوني عشان ماتشك ثم فكيت عيونها فصرخت واااو فقلت طيب فكي عيوني فلم اسمعها فنديتها المهم شلت الرباط من عيوني وناظرت وفجعت بالكذب وشفتها حاطه يداها على وجهها ومنصدمه فقلت اوف خلعتي سروالي فقالت انت خلعت سروالي فقلت اوف اثارينا تصارعنا صح فركضت لغرفتها ولبست وراحت للحمام ولم تجي للصاله فرحت انا لعندها فلقيتها منسدحه ومتغطيه بالفراش فشلت الفراش من عليها وشفتها ماتبي تناظرني فقلت وش فيك فقالت ولا شي فقلت اسمعي ياتجي للصاله والا بامزق ملابسك والله فقالت لالا خلص بانام وفانا قلت استغل الفرصه وهجمت عليها فكانت تصرخ لالا مابي امزح مابي وانا اقول غصب عنك ثم كانت لابسه روب نوم شفاف فسحبته من عليها فحاولت ان تتغطي فكل ماشالت شيء سحبته وخليتها عاريه قدامي وانا اضحك وهي كالقطه الخائفه تركض من مكان لمكان عريانه وتصيح وتتهدد تعلم امي المهم مسكتها وجلستها على فخذاي وصرت العب بنهداها وهي تقاوم وتصرخ فاسدحتها وصرت امص بنهداها واقول انا طفلك ابي ارضع واستمريت ارضع وهي تقاوم وتصيح وصار صوتها يثقل تدريجيا الين قدرت اذوبها ثم مسكت بكسها فصاحت وسبتني فقلت ليش انا باوريك ثم فكيت رجولها وهي صارت قويه تقاوم الين لحست كسها بلساني وكانها افترشت وارتخت فصرت اللحس واللحس وهي ماصاحت من هالشيء بل صارت تنهد وااااااااااااه ااااااااااااااااااح لاااااااااه يووووووووووووووه بس احمد صارت كالمتخدره فلحست كسها الين خليتها تنطط ثم توقفت وابطحتها ولحست مكوتها وهي ماقاومت بل صارت تنهد وتتاوه ومكوتها تتراخى امامي فلحستها الين جف ريقي ثم طلعت فوقها ولحست عنقها وزبي بمكوتها يحك ثم نزل المني مني على مكوتها فتركتها وجلست وهي ماناظرت لي ولا قالت شيء بل تغطت تحت الفراش فصرت اسالها وماتتكلم فطلعت انا وتركتها وبعد اسبوع قالت امي تبي تزور صديقاتها فطلعت وبقينا بالبيت لوحدينا فرحت لغرفة اختي لقيتها تمشط شعرها فخجلت مني فقلت تعالي نجلس بالصاله فقالت لا باروح مع امي فقلت امك راحت فقالت ليش
فقلت لها وش فيك ياساره ايش سويت انا عادي طيب بالله ماتسلينا تلك الليله فتغطت بالفراش وتركتني فسالتها مرتين وماتكلمت فقلت بتتكلمي والا
فسكتت فشلت الفراش من عليها وصرت اخلع لها ملابسها وهي تصرخ الين وصلت لكسها وبدات اللحس فتراخت لي وماتحركت فلحستها الين تورم كسها ثم ابطحتها ولحست بمكوتها يااااه ماقالت شيء فانا متلهف ابي انيكها باي طريقه فقلت لها ساره تحملي شوي وشلت علبة كريم شعرها ودهنت مكوتها بس المشكله خرقها ضيق صعب بتتحمل زبي ,المهم صرت افركه بمكوتها الين انزل واتركها واطلع ضليت اسوي هالشيء 7مرات الين صارت ساره متعوده وبيوم الصبح امي راحت للمدرسه وساره ماعندها محاضرات وانا جلست بالبيت فرحت لغرفتها وصحيتها وجلست فقلت لها ياساره انا بصراحه ودي اللحس لك فسكتت فقلت اسمعي لو بيظايقك هالشيء قولي وماراح المسك ابدا فسكتت فانا مسكت بيدها وترجيتها تعلمني فناظرت لي وقالت احمد هالشيء حرام انت اخوي فقلت ايش سويت انا ولا شيء ابوسك واللحس ايش حرام فقلت ماعليك بس ايش رايك عاجبك والا لا فسكتت المهم لنصف ساعه وانا ابيها تعلمني وهي ساكته وبالاخير قالت طيب خلص بس موتوسخني المهم سويت معها كل شيء ماعدا النيك لمدة شهر وبعدها صارت تجي لغرفتي ونسوي وهي راضيه ثم خليتها تشوف امي مع السواق طبعا كان صعب عليها بس ايش تفعل تعودت فصرنا نشوف امي معا ثم كل يوم الصبح نكون انا وساره معا الين صارحتها انني ابي انيكها فترددت بالاول وكانت خائفه ثم قالت لي طيب بس لاتعورني فبدات معها شوي شوي اوسع خرقها وادخل مقدمة زبي فقط وانزل بداخلها لمدة اسبوع وبعدها بدات انيكها وصارت تتحمل زبي بمكوتها وتتلذذ وتهيجت بجنون صارت تطلب كل يوم انيكها فسالتها وش رايك بزب السائق فقالت لامي بس فقلت لا ماودك تجربيه فقالت هااااه بس اخاف منه يفك كسي فقلت لالا انتي علميه وهو بينيكك مكان ماتبين المهم راحت للسواق وانا اتفرج من الدريشه فادخل زبه طبعا زبه اكبر من زبي فصارت تتالم وهو ينيكها ياااه ممتع اشوفها تنتاك فكنت انيكها ثم تروح للسواق ينيكها وامي طبعا اخر الليل ,للان وانا مع اختي وامي واختي مع السواق

drakola66
04-22-2012, 05:05 AM
للحديث عن المحارم بصدق وحرية هذا ايميلي
[email protected] ([email protected])
[email protected] ([email protected])

ملك الحلوين
12-24-2012, 10:15 PM
القصة حلوة مرة

samy.h2011
01-07-2013, 10:55 PM
ممكن اى ست محرومه من السكس تكلمنى على الياهو ولكم الشكر سعيد من المنوفيه سنى 43 سنه وعشق السكس [email protected]