المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زوجة اخي


qq20qq
07-09-2008, 03:08 AM
عندي زوجة اخي جميلة بمعنى الكلمة منذ ان دخلت منزلنا ومن النظرة الاولى احسست بشيء عريب يربطني بها ومنذ ذلك الحين وانا اتخيلها في نومي وفي الحمام ودائما" في بالي لما اتى اليوم اللي كان فيه زوجها خارج المنزل وبصراحه كان مسافر اللى دولة خليجية لسياحة وكنت انا في تلك الفترة كذبت عليها وقلت لها اني حلمت بها ذات يوم اني عاشرتها وهي تفاعلت بالقصة وانا اكلمها على الهاتف وهي تتطلب مني كل شي بالتفصيل لما وصلت بالكلام عن المعاشرة قالت لي تكلم بدون رسميات خلك فري كأني حببتك وقلت لها حاضر وقالت انت تحب الجنس قلت لها موت قالت انا اكثر منك قلت هل نجرب من فينا اكثر قالت اوي لما يسافر اخوك .
ولما ذهب زوجها ذهب لها يوم ثاني وطلبت ان انام معها فوافقت وكانت خائفة جدا" ولما دخلت عليها كانت بالباس العادي طلبت مني ان نذهب ونستحم قلت لها اوكي ذهبنا وتسبحنا وأنتهينا من الحمام وبدون مقدمات حملتها ورميتها على السرير سرير الاحلام وانا وهي بدون ملابس وارتميت عليها مثل الصقر ومصيت شفايفها مص لم تراه من قبل حتى انتفخت شفايفها وعند ذالك اتجهت الى خديها ورقبتها ولم امر على مكان في جسمها الجميل الا ومصيته لها ويامحلاه من جسم الشعر طويل والعيون وسيعة والانف طويل والصدر كبير كانه مانجو باكستاني والخصر مفصل والطيز مدور وجميل ورهيب يلفت الانظار والسيقان طويلة وهي طويلة مثل الفرس وانا اتصور نفسي في حلم ولا في علم هاهي اللتي كنت احلم بها طول هذه السنين هاهي فريسة امامي ياسلام وبعد مدة من المص اقتربت الى كسها الجميل الاحمر اللذي مستحيل يكون يخرج منه شي غير العسل الجميل وكان محلوق قبل مدة بسيطة في الحمام امامي وانا ضليت اتمع في هذا الكس الجميل ثواني بسيطة حتى أقتربت منه وهي اهتزت من اقترابي لهذا المكان ولحسته اول لحسه هزيتها بكل ما فيها وبعدها التهمته كله في فمي وجلست امص فيه حوالي نصف ساعه وقربت هي تنزل قلت لها لالالالالالالالالا لالالالالالالالا انتظري قالت بشرط ان ارى هذا الزب الضخ اللي احسه انه سوف يشلخني نصفين قلت لها حاضر وما من رات زبي شحقت وقالت يامحلاه ابيض ومحمر وكبير ورأسة كبير هذا هو المطلوب وضلت تلحس رأس زبي مدة طويلة وبعدها ادخلته في فمها رغم اني زبي طويل لكنها ادخلته كله في فمها كأنها طفل يرضع وانا اضبحت في قمت نشوتي وضل زبي في فمها 15 دقيقة حتى قربت انزل واخرجته من فمها وقلت لها حان وقت الجد هيا وانقلبت على ظهرها وأمسكت بزبي وأدخلته في كسها حتى دخل كله وهي تصرخ من الشهوة والفرحة بدون الم وانا بادلتها نفس الشعور وضلت ادخل زبي واخرجه من كسها الجميل حتى قربت انزل واخرجته وقلبتها على بطنها واردت ان ادخله في طيزها لكنها رفضت لانه كبير على طيزها وبدون شعور لم احس الا ويد تمسك زبي بقوة بدون علمي وبخوف مني ماذا رأيت رأيت خيال بنت اخرى تدل زبي في كسها وانا اسأل من هذه لان النور مطفي في الغرفة والجو رومانسي ولم أسأل من انتي لاني في قمت شهوتي واذا بها تقول لي انت مجنون مجنون مجنون منهذه اللحظة سميت نفسي مجنون جنس المهم
وضليت افكر من هذه البنت اللذي كسها كان ضيق اضيق من طيزها وبعد مدة كان الشعور جميل بيننا وضليت افكر ولكن سرعان ماتداركت الامر وهجمت على وجهها وضليت امص شفايفها وبدون مااعرفها وضليت أدخل زبي في كسها واخرجة وانا أسمع الانين منها ومن زوجة اخي اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه
وانا حدي وأذا بزوجة اخي تمسك زبي وتخرجة من كس البنت وتدخله وفي طيزها المشحون من الكريم وضليت انيكها بقوة من طيزها وهي تقول ارحمني زيد من قوة النيك وانا ازيد وحتى اخرجته وانا ابحث في وسط الظلام الدامس اين الكس الثاني واذا بالبنت تلتصق بطيزها ناحية زبي وانا في قمت الفرحة والسعادة وضليت انيك من احببت مرة زوجة اخي ومرة البنت حتى قربت انزل تقربوا مني وانا ارمي في وسط فم الاثنتان حتى هدأت العاصفة الكبرى واذ بالنور يضيء ويال الهول مذا رأيت انها صديقة زوجة اخي اللتي ياما كنت أتحلم فيها واتوسل زوجة اخي لكي تعرفني عليها لكي انيكها ولم أعلم انهم سوف يتمعون علي في يوم مثل هذا اليوم الجميل